Communications of the ACS, Vol 3, No 2 (2010)

Font Size:  Small  Medium  Large

أداء القناة في النظم الاسلكية القائمة على تقنية تعدد هوائيات الارسال و الاستقبال

lamia berriche

Abstract


<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:Calibri; panose-1:2 15 5 2 2 2 4 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:swiss; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1073750139 0 0 159 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-parent:""; margin-top:0cm; margin-right:0cm; margin-bottom:10.0pt; margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:Calibri; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial; mso-ansi-language:EN-US; mso-fareast-language:EN-US;} p.MsoCaption, li.MsoCaption, div.MsoCaption {mso-style-next:Normal; margin-top:0cm; margin-right:0cm; margin-bottom:10.0pt; margin-left:0cm; mso-pagination:widow-orphan; font-size:9.0pt; font-family:Calibri; mso-fareast-font-family:Calibri; mso-bidi-font-family:Arial; color:#4F81BD; mso-ansi-language:EN-US; mso-fareast-language:EN-US; font-weight:bold;} @page Section1 {size:612.0pt 792.0pt; margin:70.85pt 70.85pt 70.85pt 70.85pt; mso-header-margin:36.0pt; mso-footer-margin:36.0pt; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} -->

 

توسع استخدام نظم الاتصلات منذ مساهمة شانون في عام 1948. نظرا لتزايد حجم البيانات المتبدالة من نص و صورة و صوت و فيديو فان نظم الاتصالات تتطلب المزيد والمزيد من معدلات نقل البيانات. من التقنيات المقترحة لزيادة معدلات  نقل البيانات استخدام البعد المكاني من خلال نشر عدة هوائيات إرسال واستقبال "ميمو" . ان من المشاكل الرئيسية التي تواجه الاتصالات اللاسلكية هو تلاشى القنوات الذي يحدث أخطاءا على البيانات المرسلة. الأداء الجيد للميمومرتبط بوجود معرفة كاملة بقناة التواصل في جانب المتلقي. في الواقع , المتلقي يحصل على تقديره للقناة باستخدام بعض التقنيات. بالرغم من تطور هذه التقنيات فان المعرفة بقناة التواصل هي دائما ناقصة بسبب وجود أخطاء التقدير التي تحدها "الكرامر راوو باوند". هذه الأخطاء في التقدير تؤدي أيضا إلى اضعاف قدرة القناة.

في هذه الورقة ،قارنا أداء تقنيات تقدير مختلفة فيما يتعلق بالكرامر راوو باوند ومعدلات نقل البيانات القابلة للتحقيق في كل منها. في الواقع ، ثلاث تقنيات مقترحة لتقدير القناة و هي التقدير القائم على التدريب , التقدير الأعمى و التقدير الشبه أعمى. تقنية التقدير القائم على التدريب تقوم على استخدام رموز معروفة من قبل كل من المرسل والمستقبل. أما التقديرالأعمى فيقوم على استخدام البيانات المتلقاة  مع أو بدون معلومات إحصائية حول البيانات المرسلة. أما تقنية الشبه أعمى فتجمع بين التقنيتين المتقدمتين اذ تقوم على استخدام كل البيانات المرسلة التي يكون فيها جزء معروف وجزء مجهول و هو الذي يحمل المعلومة في الواقع . في هذا العمل قمنا بدراسة اداء كل من التقدير القائم على استخدام الرموز المعروفة و التقدير الشبه الأعمى في قنوات الميمو. بحثنا عن حد الكرامر راوو لتصاميم مختلفة في ارسال الرموز المعروفة المستخدمة لتقدير القناة. التصميم الأول قائم على التقسيم الوقتي حيث تتشارك البيانات المعروفة مع البيانات الغير المعروفة زمنيا. أما التصميم الثاني فهو قائم على تقسيم قوة الاشارة بين البيانات المعروفة و المجهولة حيث ترسل البيانات المعروفة و البيانات المجهولة في نفس الانية ويعرف بالتصميم المتوازي.       

بعد البحث عن حد الكرامر راوو، استنتجنا الحد الأدنى من المعلومات المتبادلة في ضل معرفة منقوصة لقناة التواصل ومن ثم الحد الأدنى على سعة القناة. كذلك قمنا بمقارنة مختلف التصاميم المقترحة للبيانات من عدة نواحي. تبين لنا بعد هذا أنه ، فيما يتعلق بسعة القناة و معدلات البيانات التي يمكن الوصول لها، انها مرتبطة بعدد الهوائيات المرسلة و المستقبلة, بعدد البيانات المعروفة أو بالقوة المحجوزة لها و بتقنية تقدير القناة

Full Text: DOC