Communications of the ACS, Vol 4, No 2 (2011)

Font Size:  Small  Medium  Large

تقنيات التعليم الإلكتروني وأدواته في خدمة القرآن الكريم بين النظرية والتطبيق

Jamil A. S. Itmazi

Abstract


الخلاصة. إن التقدم الكبير في تقنية المعلومات فتح المجال للمؤسسات التعليمية ومنها المؤسسات المعنية بخدمة القرآن الكريم بتوسيع خدماتها إلى العالم. وسمحت تقنيات التعليم الإلكتروني بتلبية الحاجة لوجود بيئات تعليمية تعلم القرآن وعلومه، وتحاكي عمل مراكز تحفيظ القرآن الكريم التقليدية لخدمة المسلمين عرب وغير عرب، في أوطانهم أو خارجها.

ونظرا لحداثة الموضوع، وبعد استقراء تقنيات المواقع التي تقدم هذه الخدمة، لوحظ الضبابية والارتجالية في عملها، وظهرت الحاجة لأبحاث وصفية وتطبيقية حول هذا الأمر.

في هذا البحث تم توضيح ماهية التعليم الإلكتروني، واستعراض مجالات التعليم والتدريب الخاصة بالقرآن الكريم، وتبيان أسباب استخدام تقنيات التعليم الإلكتروني في هذه المجالات وفوائدها، كما عُرض ملخص للتقنيات المستخدمة في معظم المواقع ذات الصلة. وبناءً على أبحاثنا ودراساتنا وخبرتنا، تم اقتراح إطار عمل مرن يوفر لهذه المراكز إمكانية استعماله حسب خصوصيتها لتقديم خدمة تعليمية وتدريبية متكاملة، حيث وضّحت طبيعة أدوات التعليم الإلكتروني وتقنياته اللازمة، تبع ذلك تقديم موجز عن أشهر الأدوات المتوفرة حاليا وأفضلها لتقديم خدمات تعليم القرآن الكريم، وانتهى البحث بالخلاصة.


Full Text: DOCX