Communications of the ACS, Vol 4, No 2 (2011)

Font Size:  Small  Medium  Large

أداة آلية لتصميم نظام معلوماتي بلغة النمذجة الموحدة 'ا. م. ل' انطلاقا من وصف كتابي لمجال تطبيقي باللغة العربية

BOUSMAHA KHEIRA ZINEB

Abstract


. إن الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو محاولة تصميم وتنفيذ أداة "عربي_إ.م.ل"، موجهة للمستفيدين والمبتدئين كطلبة الجامعات الراغبين في تعلم التصميم و النمذجة، وحتى للمبرمجين، و هذا باقتراح منهجية بمقدورها إعادة تشكيل العملية الذهنية التي تُمكن المُصمم من إنتاج النموذج المفاهيمي للنظام المعلوماتي، انطلاقا من تحليل نص عربي  - يؤخذ من دفتر الشروط واصفا لميدان تطبيقي معين (دراسة حالة)-  تحليلا صرفيا ونحويا  ودلاليا معتمدين على نظرية حالات المعنى] نظرية فيلمور  [1968 والتي تسمح أيضا بتحديد معنى الجملة من خلال تحديد دور كل عنصر من عناصرها.  ومن أجل ذلك ، فإن البحث المقترح يستعمل لغة النمذجة الموحدة والمعتمدة لترميز وتصميم العمليات البرمجية "إ.م. ل"  ]جول [2002

 

ومن خلال اقتراح واجهة باللغة العربية، قمنا بتسهيل عملية وصف ميدان التطبيق بُغية تصميم وإنشاء أربع مخططات "إ.م. ل" : مخطط الصنفيات ، مخطط وقائع الاستخدام، مخطط التتابع و مخطط الحالات.

 

نقترح في هذه المداخلة طريقة نحاول وفقها -بقدر الإمكان- محاكاة التفكير الإنساني ونقل خبرات الباحثين في مجال تصميم مخططات لغة النمذجة الموحدة .ومن أجل الإحاطة بهذه الإشكالية واجهتنا عدة عوائق لاسيما ما تعلق بصعوبة تسجيل خبرة الخبراء في قاعدة المعارف تبعا لنظرتهم الواسعة للنظام وتفهمهم لخطوطه العريضة، مادام "إ .م. ل" إلا لغة رمزية غير قادرة على التوجيه نحو كيفية تطوير المخططات. هذا ناهيك عن صعوبة المعالجة الآلية للغة العربية.

 

الكلمات الجوهرية. نظم المعلومات، المعالجة الآلية للغة العربية، تحليل صرفي ونحوي ودلالي، نظرية حالات المعنى، نظرية استغلال السياقي، الشبكة الدلالية، مخططات "إ.م.ل".


Full Text: DOCX